דלג על פקודות של רצועת הכלים
דלג לתוכן ראשי

نموذج TEC

تم تصميم النموذج لتطوير الثقة من خلال استخدام بيئات التعلم التعاوني عبر الإنترنت. يعتمد هذا النموذج على نظرية الاتصال(Contact Hypothesis) ويضيف عليها، حيث تنص النظرية على إمكانية التقليل من القوالب النمطية والتحيزات (Allport, 1954) باتصال وثيق بين مجموعات مختلفة من الناس تتمتع بمركز متشابه، ومصالح مشتركة، ومهام متشابهة، والتي تدعمها (TEC) هيئة مؤسسية. تُبنى العلاقات بين المجموعات في الصراع، وفقا لنموذج (TEC) التكنولوجيا. العلاقة وتطوير الثقة بين الطلبة تتطور تدريجيا: في البداية تواصل نصّي، ثم الصوتي، ومن ثم تنتهي بالاتصال وجها لوجه.

مكونات النموذج الأساسي:
(أ‌) لقاءات: تستمر فترة التعارف مدة سنة في بيئة غير تنافسية، تتضمن تعارف اجتماعي تدريجي. يتطور العمل في المساق بالترتيب التالي: عمل جماعي متزامن وغير متزامن، عمل متزامن مع صوت، عمل متزامن يجمع بين الصوت والصورة (مؤتمرات الفيديو)، اجتماع وجها لوجه.
(ب‌) المحتوى التعليمي والتقييم: المهمة المركزية في المساق تستند إلى أسلوب التعلم بطريقة حل المشكلة (PBL) الذي يوازي بتطوره تطور اللقاءات، المواضيع التعليمية غير المحمّلة. يحصل الطلاب على قائمة بالمواضيع ويمكنهم اقتراح مواضيع إضافية ذات صلة بالتعليم، حتى يتم تطوير وحدات تعليمية لتطبيقها في المدارس مع التلاميذ وتكون متوفرة لجميع المعلمين عبر الشبكة. يتم تقييم المهام المشتركة حسب نماذج التقييم المطورة خصيصا من قبل فريق المعلمين في هذه المساقات والتي تحوي عناصر ذات صلة بالجانب التعاوني بين أعضاء المجموعة، وبالمنتوج النهائي فتتكون العلامة من جزئين: العمل التعاوني والعمل الفردي. في نهاية العام الدراسي يتم عرض المشاريع التعاونية.
(ت‌) التكنولوجيا: التعرض واستخدام وتقدير لأحدث الأدوات التكنولوجية وأدوات للعمل المتزامن وغير المتزامن، والتي تسمح لروابط وعمل مشترك بين المشاركين رغم البعد الجغرافي والثقافي. تجذب هذه الأدوات التكنولوجية الحديثة المعلمين الجدد، حيث يساهم المساق في كشف أساليب استخدام الأدوات تربويا وملائمتها للمضامين التربوية وللعمل التعاوني عبر الإنترنت.

 

 
 

 tec-newmodel.jpg

 

 

TEC